الوكالة
  بحث متقدم  
المهــام
شبكة مكاتب التشغيل والعمل المستقل
مؤشرات الوكالة
مستشارو التشغيل
التعاون الدولي
دورات تأهيلية CEFE
النفاذ إلى الوثائق الإدارية
المراجع القانونيّة
مطبوعات على الخط
أرشيف الأحداث
 

التكوين المهني والتشغيل في تونس


النفاذ إلى الوثائق الإدارية
 
أنــت فــي : الصفحة الرئيسية
الأحداث
 12/12/2017
 متابعة وتقييم البرنامج الوطني التحفيزي للشباب أصحاب الشهائد العليا لبعث المقاولات الصغرى 

في مجال الصيانة العادية للطرقات المرقمة الراجعة بالنظر لوزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية

انتظمت صباح يوم الاثنين 11 ديسمبر 2017 بمقر الوزارة جلسة عمل أشرف عليها السيد فوزي بن عبد الرحمان وزير التكوين المهني والتشغيل والسيد محمد صالح العرفاوي وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية وبحضور السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة للتكوين المهني والمبادرة الخاصة والسيد محمد كعنيش الرئيس المدير العام للبنك التونسي للتضامن وإطارات من الوزارتين، وتناولت جلسة العمل متابعة وتقييم البرنامج الوطني التحفيزي للشباب أصحاب الشهائد العليا لبعث المقاولات الصغرى في مجال الصيانة العادية للطرقات المرقمة الراجعة بالنظر لوزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، ودراسة إعداد برنامج ثاني مماثل يساعد على تشجيع بعث مؤسسات في مجال المقاولات.
ويهدف هذا لبرنامج إلى تكثيف الجهود في مجال دفع التنمية بالجهات وتشغيل حاملي شهائد العليا من خلال تشجيع هذه الفئة على بعث 93 مقاولة صغرى يعهد لها أشغال الصيانة العادية لشبكة الطرقات المرقمة بحجم استثمارات تقدر بــــ 11 مليون دينار من موارد الصندوق الوطني للتشغيل، وقد بلغ عدد مواطن الشغل المحدثة في هذا البرنامج قرابة 360 موطن شغل وتمكن 50% من الباعثين من المشاركة في صفقات خارج إطار البرنامج. وقد انطلق هذا البرنامج منذ سنة 2016 ويمتد على 3 سنوات.
وأشار السيد الوزير في بداية هذه الجلسة على أهمية العمل المشترك بين الوزارة التكوين المهني والتشغيل ووزارة التجهيز والإسكان بالتعاون مع البنك التونسي للتضامن في هذا البرنامج النموذجي الذي تسعى الوزارة إلى تعميمه مع مختلف الوزارات والقطاعات الحيوية بما يساعد على دفع نسق المبادرة الخاصة وتمكين الشباب من الأدوات الضرورية من حيث آليات الإحاطة والمرافقة قبل وخلال وبعد إحداث المشروع.
وأكد السيد الوزير في مداخلته على أهمية هذه التجربة النموذجية التي ستفتح الأفاق امام الشباب الراغبين في بعث المشاريع وعلى تكريس ثقافة المبادرة، مشيرا بأن تدخل الوزارة يرتكز أساسا على الإحاطة بالباعثين الشبان ومساندتهم وتقديم المرافقة اللازمة خلال مراحل إنجاز المشروع وخلال السنوات الأولى من إحداثه وتقديم الاستشارات الفنية والإدارية وتمكين الباعثين الشباب من منحة مرافقة لمدة سنتين، ومؤكدا على ضرورة تكريس ثقافة النجاح لدى الشباب من خلال التركيز على قصص نجاح لشباب نجح في نحت مساره المهني وعلى ما توفره الدولة من آليات وبرامج تشجع الشباب بمختلف مستوياتهم على بعث مشاريع خاصة.
وأكد السيد وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية على أهمية الاستثمار في قطاع المقاولات باعتباره من القطاعات الحيوية التي تساهم في خلق مواطن شغل وإحداث مشاريع صغرى ومتوسطة، مشيرا إلى ان هذا البرنامج سيساعد على خلق جيل جديد من المقاولات قادر على تغيير نقلة نوعية في المجال، ومثمنا التجربة في مرحلتها الأولى مما سيحفز الجميع على مواصلة هذا البرنامج بدفعة جديدة من الباعثين الشبا في سنة 2018.

   
اخر تحد يـث
يوم 22/07/2018
على الساعة 23:29
 
FAQ
الصفحة الرئيسية خريطة الموقع الأسئلة المتداولة Version française English version مواقع مفيدة إقتراحات اتصل بنا